الرئيسية / قصة نجاح / قصة نجاح فاروق رضوان الشاب المصري .. مليونير من عمله على الإنترنت
قصة نجاح فاروق رضوان
قصة نجاح فاروق رضوان الشاب المصري مليونير من عمله على الإنترنت

قصة نجاح فاروق رضوان الشاب المصري .. مليونير من عمله على الإنترنت

قصة نجاح فاروق رضوان الشاب المصري .. مليونير من عمله على الإنترنت – قصة نجاح الشاب المصري فاروق رضوان ، كان هناك ثلاثة أصدقاء حميمين، يقضون فترات طويلة من أوقاتهم على الإنترنت.

فقرروا تحويل جلساتهم إلى عمل يمكن جني أموال منها.

وتناولوا العديد من الأفكار حول ماهية العمل على الإنترنت، وانتهي بهم المطاف إلى التفكير في إنشاء مدونة باللغة الإنجليزية، بها محتويات مفيدة ومميزة.

قصة نجاح فاروق رضوان الشاب المصري ويأس أصدقاؤه

ظل فاروق رضوان ورفاقه يتبادلون الأدوار حول المدونة، أحدهم يكتب، والثاني يبحث عن موضوعات شيقة، والآخر يقوم بتخطيط استراتيجة المدونة.

واستمر الأمر أيام طويلة دون جدوى، وبدأت الحماسة تذهب وبدأ الملل يدب بالقلوب، وبدأت كلمات الأهل اللازعة عن ضرورة بحثهم عن عمل.

ويجب عليهم ترك ما يفعلونه من هراء، وتعليقات تهكمية من الأصدقاء، وبالفعل خرج الصديقان من المدونة ودب اليأس في قلبوهم.

قد يهمك: قصة نجاح دكتور حاتم زغلول المصري مبتكر تقنية الواي فاي

فاروق رضوان قرر أن يكمل وحده

ولكن فاروق رضوان قرر أن يكمل وحده، مقررًا الإكمال فيما بدأه، مؤمنًا بأن ما يفعله سيجد صدى وجدوى وعائد مادي غير متوقع.

وقام بسدِّ أذنيه عن أي تهكم أو سخرية، وأخذ يقوم بسرد مهاراته داخل نفسه، والتي من أهمها إجادة اللغة الإنجليزية،

وتخصصه الدراسي في علم النفس فضلًا عما يتمتع به من ذكاء وقدرة تحمل وعمل، وروح تحدي ومنافسة

بالإضافة إلى قدرته على تعلم كل ما هو جديد بسرعة، فضلًا عن حبه للقراءة ومعرفة كافة الأمور المحيطة.

كما سرد لنفسه نقاط الضعف التي تتمثل في كثرة المواقع الأجنبية التي يصعب منافستها

كما أن المجال الذي يريد تخصيص مدونته فيه موجود في مئات المواقع كما أنه لا يمتلك رأس مال للتمكن من تسويق مدونته

ولا يعرف الكثير عن عالم البرمجة والتصميمات، كما أنه وحده ولا أحد يقدم له العون أبدًا.

قصة نجاح فاروق رضوان الشاب المصري .. مليونير من عمله على الإنترنت

إن الخطوات التي قام بها فاروق رضوان لنجاحه، ووصوله لأن يصبح مليونيراً تتجسد فيما يلي:

كان في بادئ الأمر يكتب في مدونته بأسلوب صعب، ومصطلحات لا أحد يفهمها غيره.

فقرر أن يكتب بأسلوب جميل جذاب، وبأسلوب بسيط كي يتمكن العديد من قرائته وفهمه.

كان فاروق لا يبالي بترتيب مقالاته في محركات البحث، فهو فقط كان يكتب للناس

ومن ثم أصبح يوازن بين كتاباته للناس ومراعاة محركات البحث وقدم العديد من المحتويات في مجال علم النفس

والتي جعلت مقالاته تتصدر محركات البحث الأولى في الترتيب، مما أدى إلى زيادة عدد زوار موقعه.

كما أنه بدأ يتطلع لما يهم الناس معرفته، وليس كما في السابق كان يكتب ما يراه مفيد وهام للناس دون الإكتراث بما يهمهم قرائته.

وفي ختام موضوعنا عن قصة نجاح فاروق رضوان الشاب المصري، نلاحظ إن من هنا كانت بداية طريق الثراء لفاروق رضوان.

وأصبحت أرباحه تتزايد من خلال مدونته، ومقالاته المتصدرة لمحركات بحث جوجل.

المصدر: موقع فاروق رضوان الشاب المصري مليونير الانترنت

شاهد أيضاً

قصة نجاح أيوب كياس

قصة نجاح أيوب كياس .. وربحه من برمجة التطبيقات

قصة نجاح أيوب كياس .. وربحه من برمجة التطبيقات – قصة نجاح أيوب كياس ، فتح …

قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس أمازون

قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس أمازون

قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس أمازون – قصة نجاح جيف بيزوس مؤسس أمازون ، جيف بيزوس …

قصة نجاح مؤسس مطاعم كنتاكي

قصة نجاح مؤسس مطاعم كنتاكي

قصة نجاح مؤسس مطاعم كنتاكي – قصة نجاح مؤسس مطاعم كنتاكي ، لا شك أن أحداً …