الرئيسية / قصة نجاح / قصة نجاح أيوب كياس .. وربحه من برمجة التطبيقات
قصة نجاح أيوب كياس
قصة نجاح أيوب كياس .. وربحه من برمجة التطبيقات

قصة نجاح أيوب كياس .. وربحه من برمجة التطبيقات

قصة نجاح أيوب كياس .. وربحه من برمجة التطبيقات – قصة نجاح أيوب كياس ، فتح مجال البرمجة وعالم التكنولوجيا المنفتحة الباب لطرق نجاح متعددة، واستطاع عدد كبير من الناس أن يحققوا أرباح طائلة عبر الإنترنت.

قصة حياة أيوب كياس الشاب المغربي

وبالنسبة لأيوب كياس هو مجرد شاب من أصول مغربية، وولد في عام 1997، وكان طالبًا في السنة الثانية من الكلية.

وكان متخصصًا في المجال التقني، وعلى وجه التحديد كان متخصص في التنمية المعلوماتية

وكيفية عمل وبرمجة تطبيقات العديد من الألعاب.

طرق الربح من الالعاب الالكترونية
طرق انشاء قناة علي اليوتيوب للربح منها

وكان يعشق تقنية ال3D ويحب البرمجة جدًا، لدرجة أنه كان دائم القول، بأنه لا يمكنه الاستغناء عنها في حياته.

لذا فهو لازال يقوم بتعلم العديد من المهارات الخاصة بالتقنية وكيفية تسويقها

قصة نجاح أيوب كياس البداية

ولكن إذا نظرنا إلى بدايته نجدها صعبة ومعقدة مثل غيره من الناجحين.

فقد عمل في بادئ الأمر مصممًا ومبرمجًا للعديد من المواقع، وكان عمل شاق وصعب

وكان العائد المادي لا يرقى إلى ما تطلع إليه أيوب أو بشكل أكثر دقة كان العائد لا يوازي مطلقًا التعب

الذي كان يلاقيه أيوب أثناء برمجة وتصميم المواقع حيث أنه عمل قرابة شهرين لساعات طويلة

ولم يحصل سوى على مئتان دولار فقط فشعر بأن طموحه لا يتوقف عند هذا الحد وليس هذا هو المقابل الذي ينتظره.

قصة نجاح أيوب كياس .. وربحه من برمجة التطبيقات

لذا قرر أن يقوم أيوب بتغير مهاراته من برمجة المواقع إلى برمجة التطبيقات

حيث أنه سمع كثيرًا عن مدى نجاح وإقبال الناس على تطبيقات وألعاب الهواتف الذكية.

فقرر أن يكرث مجهوده لشيء أكبر يمكن من خلاله أن يحقق عائدًا أكبر، وفي نفس الوقت يوجه عمله إلى ما يحب ويهوى.

ولكن عقب تعلمه وإجادته للأمر قرر عمل تطبييق لعبة ورفعها على جوجل بلاي

كيفية الربح من موقع وردبريس وطريقة انشاءة
مشروع انشاء موقع الكتروني والربح منة

إلا أنه تفاجئ أن يتوجب عليه دفع 25 دولار لرفع اللعبة وكان لا يمتلك المال الكافي فقام ببيع هاتفه الذي اشتراه نتاج عمله السابق في برمجة التطبيقات

وقام بشراء حساب في جوجل بلاي ورفع اللعبة عليه ولكن تفاجأ بأنه لم يقم بتحميل اللعبة أكثر من شخصين

وغضب ودب في قلبه اليأس ولكنه أراد أن يسترجع ما أنفقه من مال فقام بعمل برمجة التطبيقات وحظى بأول دولار في حسابه

وشعر بفرحة عارمة من بداية تحقيق أمله بالرغم من اللاب ذو الشاشة المنكسرة، والواي فاي المتقطع والآلام التي بدأت تظهر أسفل ظهره.

إلا أنه أراد إكمال الطريق وظل يقوم بعمل تطبيق تلو الآخر، حتى وصل رصيده إلى عشرة آلاف دولار، ولازال يكمل ما بدأه بإصرار.

وفي ختام موضوعنا عن قصة نجاح أيوب كياس، فالهدف من هذه القصة الإصرار على النجاح وعدم الاستسلام قط لليأس، والبحث دائمًا عن مصدر رزق أكبر وتعلمه والتميز فيه.